إجراء الفحوصات الروتينية



والتي تهدف إلى الكشف عن الإصابة بالسكري، إذ إنّ هناك الملايين من الناس الذين لا يعرفون أنّهم مصابون بمرض السكري، ومع مرور الوقت يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تلف الشرايين و زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب. ولذا يُنصح الأشخاص الذين يبلغون من العمر 45 سنة أو أكثر، أو النساء الحوامل، أو الأشخاص الذين يُعانون من زيادة الوزن ولديهم عوامل خطر أخرى لمرض السكري بإجراء الفحوصات الخاصة بمرض السكري. وفي حال الإصابة بمرض السكري، يُنصح المرضى باتباع نظام غذائيّ يساعد على السيطرة على السكر بالإضافة إلى ممارسة التمارين الرياضية.